التأهيل والتدريب المهني للعاملين بمرافق المعلومات في العصر الإلكتروني

البطالة في الوطن العربي “المشكلة والحل”
21 مارس، 2018
التخطيط التربوي تحليل الحوافز واتخاذ القرارات الفردية
21 مارس، 2018
أظهر الكل

التأهيل والتدريب المهني للعاملين بمرافق المعلومات في العصر الإلكتروني

EGP50.00

التصنيف:
الوصف

 

إن الشخص المتعلم هو الشخص الذي يعرف كيف يتعلم, وهو الذي يتعلم كيف يتلاءم مع الوسط المحيط به… وهو الذي يدرك أنه ليس هناك معلومات نهائية يمكن أن يكتفي بها الإنسان؛ بل يجب أن يكون التغيير والتطور المعتمدان على البحث وتجديد المعلومات, بمثابة الأساس والقاعدة التي تجعل للتعليم هدفًا ومعنى في العالم الحديث… إن عملية تنمية وتطوير الموارد البشرية وتحديث خبراتها تُعد عنصرًا مهمًا للدخول إلى عصر المعلومات، ومن هنا برزت أهمية إعداد العنصر البشري القادر على تناول المعلومات والتعامل معها، لكي يواكب التطورات التكنولوجية الحديثة، ويحقق أقصى إفادة منها. وحيث إن مهنة المكتبات – شأنها كسائر المهن التطبيقية الأخرى – تحرص على متابعة ممارسي هذه المهنة لأحدث التطورات في مجال تخصصهم, بالإضافة إلى تقديم كافة التسهيلات للعاملين بها، لمساعدتهم على تطوير أنفسهم من خلال البرامج التدريبية والتعليم المستمر. ولعل الحاجة ملحة اليوم إلى التطوير المهني طالما أن هناك تغييرات في استخدام وسائط التقنية الحديثة في المكتبات، أو إضافة لإسهامات جديدة في مهنة المكتبات، وفي خضم عالم التقنية والمعلومات فإن نظام التعليم والتدريب في المكتبات والمعلومات يجب أن يكون مسايرًا للتطورات, خاصة ما تمثله التقنية الحديثة من تأثير على نوعية الخدمة المكتبية وعلى إدارة نظم المعلومات، هذه المواكبة تمليها الحاجة إلى إعداد أطر المستقبل للعمل في مكتبات المستقبل وفي مراكز المعلومات. إن تنمية وتطوير الموارد البشرية تُعد جزءًا من الهدف الرئيسي لأي تنمية, وهو إيجاد بيئة تمكننا من التمتع بحياة

أفضل, ولن يتأتى هذا إلا بامتلاك أدوات المستقبل, وإجادة إدارتها.

المواصفات

  • المؤلف:مبروكة عمر محيريق
  • السعر:50 جنية
  • عدد الصفحات320
  • الوزن: 5. جم
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “التأهيل والتدريب المهني للعاملين بمرافق المعلومات في العصر الإلكتروني”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *