التخطيط التربوي تحليل الحوافز واتخاذ القرارات الفردية

التأهيل والتدريب المهني للعاملين بمرافق المعلومات في العصر الإلكتروني
21 مارس، 2018
التربية الدولية تجارب وخبرات عالمية
21 مارس، 2018
أظهر الكل

التخطيط التربوي تحليل الحوافز واتخاذ القرارات الفردية

EGP65.00

التصنيف:
الوصف

يتناول استخدام مدخل الحوافز في تخطيط وإدارة التربية، كطريفة للارتقاء بالسلوك المرغوب فيه للمستهدفين من العملية التعليمية. وقد كان التخطيط التربوي من الاتساع في الماضي بحيث يتناول إعداد السياسات والخطط التعليمية، إلا أنه لم يكن كافيًا لتنشيطه وتفعيل هؤلاء المستهدفين. إن استخدام الحوافز ينبه المخططين بأن الأفراد، والجماعات، هم الفاعلون والمستغلون الحقيقيون للأنشطة التربوية، ولأن دور التخطيط المركزي يتغير أساسًا من بناء وتعزيز القرارات الرسمية إلى التأكيد بدرجة كبيرة على التنشيط والتيسير. إن فهم بنية الحوافز واستخدامها الاستخدام الأمثل قد أصبح مهارة تخطيطية ضرورية. ويتضمن هذا الكتاب مجموعة من المقالات تبدأ بمناقشة مفاهيم الحوافز وكيفية التخطيط لها، في التخطيط التربوي والإدارة، كما يعالج المفاهيم الخاطئة عن ماهية الحوافز، ومدى مناسبتها للمخططين في مختلف مستويات النظام التعليمي، هي عندئذ سوف تستكشف البيئة التربوية الجديدة. ويتحدد الاهتمام بمفاهيم الحوافز بالتغيرات في البناء السياسي المرتبة بالديمقراطية، واللامركزية، والخصخصة، والاعتماد المتزايد على الشراكة. والفصول الباقية تدور حول تطبيقات تحليل الحوافز بالنسبة للقضايا التربوية المعاصرة، واستخدامها في المهام المتخصصة لكل من التخطيط والإدارة. إن التمويل المقنن في التعليم الأساسي والثانوي، وكذا الحوافز القانونية والمادية في التعليم العالي يوضح العلاقة بين الحوافز كأوامر رسمية وبين كونها مكافآت. إن حوافز أداء المعلم، والتحصيل الدراسي للتلاميذ، خُصص لهما فصلين منفصلين لأنهما من المجالات الهامة لكلٍ من المخططين والإداريين التربويين، ويتيح ذلك مناقشة استخدام الحوافز في مجال التعليم الخاص. وتؤكد الفصول الأخيرة على دور السلطات المركزية في التخطيط التربوي وأهمية الربط فيما بين الحوافز وقاعدة المعلومات التي تستند إليها

 

المؤلف :فرانسيس كريميرر
السعر : 65 جنية مصرى

عدد الصفحات:312

الوزن:6. جم

مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “التخطيط التربوي تحليل الحوافز واتخاذ القرارات الفردية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *